آداب مجلس و همنشینی‏
837 بازدید
تاریخ ارائه : 10/28/2012 4:31:00 PM
موضوع: اخلاق و عرفان

آداب مجلس و همنشيني‏

1. اشرف المجالس‏

1 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): إِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ شَرَفاً وَ إِنَّ أَشْرَفَ الْمَجَالِسِ مَا اسْتُقْبِلَ بِهِ الْقِبْلَةُ بحارالانوار، ج 72، ص 469.

2 قَالَ الصَّادِقُ (ع): كَانَ رَسُولُ اللَّهِ (ص) أَكْثَرَ مَا يَجْلِسُ تُجَاهَ الْقِبْلَةِ كافي، ج 2، ص 661.

2. مايلزم مراعاتها في المجالس‏

1 يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللّهُ لَكُمْ وَ إِذا قِيلَ انْشُزُوا فَانْشُزُوا مجادله/ 11.

2 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): إذا أتي أحدكم مجلسا فليجلس حيث ما انتهي مجلسه‏ مكارم‏الاخلاق، ص 26.

3 قَالَ الصَّادِقُ (ع): كَانَ رَسُولُ اللَّهِ (ص) إِذَا دَخَلَ مَنْزِلا قَعَدَ فِي أَدْنَي الْمَجْلِسِ إِلَيْهِ حِينَ يَدْخُلُ‏ كافي، ج 2، ص 662.

4 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): إِذَا أَخَذَ الْقَوْمُ مَجَالِسَهُمْ فَإِنْ دَعَا رَجُلٌ أَخَاهُ فَأَوْسَعَ لَهُ فِي مَجْلِسِهِ فَلْيَأْتِهِ فَإِنَّمَا هِيَ كَرَامَةٌ أَكْرَمَهُ بِهَا أَخُوهُ وَ إِنْ لَمْ يُوسَعْ لَهُ أَحَدٌ فَلْيَنْظُرْ أَوْسَعَ مَكَانٍ يَجِدُهُ فَلْيَجْلِسْ فِيهِ‏ أمالي طوسي، ص 393.

5 قَالَ الْبَاقِرُ (ع): إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمْ عَلَي أَخِيهِ فِي رَحْلِهِ فَلْيَقْعُدْ حَيْثُ يَأْمُرُهُ صَاحِبُ الرَّحْلِ فَإِنَّ صَاحِبَ الرَّحْلِ أَعْرَفُ بِعَوْرَةِ بَيْتِهِ مِنَ الدَّاخِلِ عَلَيْهِ‏ قرب‏الاسناد، ص 33.

6 قَالَ الصَّادِقُ (ع): مَنْ رَضِيَ بِدُونِ التَّشَرُّفِ مِنَ الْمَجْلِسِ لَمْ يَزَلِ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ وَ مَلائِكَتُهُ يُصَلُّونَ عَلَيْهِ حَتَّي يَقُومَ‏ كافي، ج 2، ص 661.

7 دَخَلَ عَلَي النَّبِيِّ (ص) رَجُلٌ الْمَسْجِدَ وَ هُوَ جَالِسٌ وَحْدَهُ فَتَزَحْزَحَ لَهُ وَ قَالَ: إِنَّ مِنْ حَقِّ الْمُسْلِمِ عَلَي الْمُسْلِمِ إِذَا أَرَادَ الْجُلُوسَ أَنْ يَتَزَحْزَحَ لَهُ‏ مكارم‏الاخلاق، ص 25.

8 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): مَا رُئِيَ رَسُولُ اللَّهِ (ص) مُقَدِّماً رِجْلَهُ بَيْنَ يَدَيْ جَلِيسٍ لَهُ قَطُّ مكارم‏الاخلاق، ص 23.

9 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): لا تَفَحَّشْ فِي مَجْلِسِكَ لِكَيْلا يَحْذَرُوكَ بِسُوءِ خُلُقِكَ وَ لا تُنَاجِ مَعَ رَجُلٍ وَ عِنْدَكَ آخَرُ فلاح‏السائل، ص 124.

3. صدر المجالس‏

1 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): لا يَجْلِسُ فِي صَدْرِ الْمَجْلِسِ إِلا رَجُلٌ فِيهِ ثَلاثُ خِصَالٍ يُجِيبُ إِذَا سُئِلَ وَ يَنْطِقُ إِذَا عَجَزَ الْقَوْمُ عَنِ الْكَلامِ وَ يُشِيرُ بِالرَّأْيِ الَّذِي فِيهِ صَلاحُ أَهْلِهِ فَمَنْ لَمْ يَكُنْ فِيهِ شَيْ‏ءٌ مِنْهُنَّ فَجَلَسَ فَهُوَ أَحْمَقُ‏ تحف‏العقول، ص 387.

2 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): لا تسرعن إلي أرفع موضع في المجلس فإن الموضع الذي ترفع إليه خير من الموضع الذي تحط عنه‏ غررالحكم، ص 249.

4. لاتجلس في هذه المجالس‏

1 أَ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجالَ وَ تَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَ تَأْتُونَ فِي نادِيكُمُ الْمُنْكَرَ عنكبوت/ 29.

2 وَ قَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتابِ أَنْ إِذا سَمِعْتُمْ آياتِ اللّهِ يُكْفَرُ بِها وَ يُسْتَهْزَأُ بِها فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتّي يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جامِعُ الْمُنافِقِينَ وَ الْكافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً نساء/ 140.

3 وَ إِذا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آياتِنا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتّي يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَ إِمّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطانُ فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْري مَعَ الْقَوْمِ الظّالِمِينَ‏ انعام/ 68.

4 عَنْ شُعَيْبٍ الْعَقَرْقُوفِيِّ قَالَ:" سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ (ع) عَنْ قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ" وَ قَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتابِ أَنْ إِذا سَمِعْتُمْ آياتِ اللّهِ يُكْفَرُ بِها وَ يُسْتَهْزَأُ بِها فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتّي يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جامِعُ الْمُنافِقِينَ وَ الْكافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً" (نساء/ 140) فَقَالَ إِنَّمَا عَنَي بِهَذَا الرَّجُلَ يَجْحَدُ الْحَقَّ وَ يُكَذِّبُ بِهِ وَ يَقَعُ فِي الائِمَّةِ فَقُمْ مِنْ عِنْدِهِ وَ لا تُقَاعِدْهُ كَائِناً مَنْ كَانَ" تفسير

عياشي، ج 1، ص 282.

5 عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْفُضَيْلِ عَنْ أَبِي الْحَسَنِ الرِّضَا (ع):" فِي قَوْلِ اللَّهِ" وَ قَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتابِ أَنْ إِذا سَمِعْتُمْ آياتِ اللّهِ يُكْفَرُ بِها وَ يُسْتَهْزَأُ بِها فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتّي يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جامِعُ الْمُنافِقِينَ وَ الْكافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً" (نساء/ 140) قَالَ إِذَا سَمِعْتَ الرَّجُلَ يَجْحَدُ الْحَقَّ وَ يُكَذِّبُ بِهِ وَ يَقَعُ فِي أَهْلِهِ فَقُمْ مِنْ عِنْدِهِ وَ لا تُقَاعِدْهُ" تفسير عياشي، ج 1، ص 281.

6 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): مَنْ كَانَ يُومِنُ بِاللَّهِ وَ الْيَوْمِ الاخِرِ فَلا يَجْلِسْ فِي مَجْلِسٍ يُسَبُّ فِيهِ إِمَامٌ أَوْ يُغْتَابُ فِيهِ مُسْلِمٌ إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ يَقُولُ" وَ إِذا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آياتِنا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتّي يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَ إِمّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطانُ فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْري مَعَ الْقَوْمِ الظّالِمِينَ" (انعام/ 68) تفسيرالقمي، ج 1، ص 204.

7 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): ثَمَانِيَةٌ إِنْ أُهِينُوا فَلا يَلُومُوا إِلا أَنْفُسَهُمْ الذَّاهِبُ إِلَي مَائِدَةٍ لَمْ يُدْعَ إِلَيْهَا وَ الْمُتَأَمِّرُ عَلَي رَبِّ الْبَيْتِ وَ طَالِبُ الْخَيْرِ مِنْ أَعْدَائِهِ وَ طَالِبُ الْفَضْلِ مِنَ اللِّئَامِ وَ الدَّاخِلُ بَيْنَ اثْنَيْنِ فِي سِرٍّ لَمْ يُدْخِلاهُ فِيهِ وَ الْمُسْتَخِفُّ بِالسُّلْطَانِ وَ الْجَالِسُ فِي مَجْلِسٍ لَيْسَ لَهُ بِأَهْلٍ وَ الْمُقْبِلُ بِالْحَدِيثِ عَلَي مَنْ لا يَسْمَعُ مِنْهُ‏ من‏لايحضره‏الفقيه، ج 4، ص 352.

8 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): ا تَجْلِسُوا عَلَي مَائِدَةٍ يُشْرَبُ عَلَيْهَا الْخَمْرُ فَإِنَّ الْعَبْدَ لا يَدْرِي مَتَي يُوخَذُ خصال صدوق، ج 2، ص 618.

9 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): إياك و الجلوس في الطرقات‏ أمالي مفيد، ص 220.

10 قَالَ الصَّادِقُ (ع): لا يَنْبَغِي لِلْمُومِنِ أَنْ يَجْلِسَ مَجْلِساً يُعْصَي اللَّهُ فِيهِ وَ لا يَقْدِرُ عَلَي تَغْيِيرِهِ‏ كافي، ج 2، ص 374.

11 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): مَنْ كَانَ يُومِنُ بِاللَّهِ وَ الْيَوْمِ الاخِرِ فَلا يَقُومُ مَكَانَ رِيبَةٍ كافي، ج 2، ص 377.

5. المجالس بالامانة

1 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): الْمَجَالِسُ بِالامَانَةِ إِلا ثَلاثَةَ مَجَالِسَ مَجْلِسٌ سُفِكَ فِيهِ دَمٌ حَرَامٌ أَوْ مَجْلِسٌ اسْتُحِلَّ فِيهِ فَرْجٌ حَرَامٌ أَوْ مَجْلِسٌ يُسْتَحَلُّ فِيهِ مَالٌ حَرَامٌ بِغَيْرِ حَقِّهِ‏ أمالي طوسي، ص 53.

2 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): يَا أَبَاذَرٍّ! الْمَجَالِسُ بِالامَانَةِ وَ إِفْشَاءُ سِرِّ أَخِيكَ خِيَانَةٌ فَاجْتَنِبْ ذَلِكَ وَ اجْتَنِبْ مَجْلِسَ الْعَشِيرَةِ أمالي طوسي، ص 537.

3 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): المجالس بالامانة، و لا يحل لمؤمن أن يأثر عن مؤمن أو قال عن أخيه المؤمن قبيحا. أمالي طوسي، ص 572.

4 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): إنما يتجالس المتجالسان بأمانة الله فلا يحل لاحدهما أن يفشي علي أخيه ما يكره‏ مجموعه‏ورام، ج 1، ص 98.

5 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): عليك بمجالس الذكر أمالي مفيد، ص 220.

6 عَنْ رَسُولِ اللَّهِ (ص): أَنَّهُ خَرَجَ عَلَي أَصْحَابِهِ فَقَالَ: ارْتَعُوا فِي رِيَاضِ الْجَنَّةِ. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ! وَ مَا رِيَاضُ الْجَنَّةِ؟ قَالَ مَجَالِسُ الذِّكْرِ عده‏الداعي، ص 253.

7 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): مَا قَعَدَ عِدَّةٌ مِنْ أَهْلِ الارْضِ يَذْكُرُونَ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ إِلا قَعَدَ مَعَهُمْ عِدَّةٌ مِنَ الْمَلائِكَةِ مكارم‏الاخلاق، ص 312.

8 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): المجالس ثلاثة غانم و سالم و شاحب فأما الغانم فالذي يذكر الله تعالي فيه و أما السالم فالساكت و أما الشاحب فالذي يخوض في الباطل‏ أعلام‏الدين، ص 293.

9 قَالَ الْبَاقِرُ (ع): ثَلاثَةٌ سَالِمٌ وَ غَانِمٌ وَ شَاجِبٌ فَالسَّالِمُ الصَّامِتُ وَ الْغَانِمُ الذَّاكِرُ لِلَّهِ وَ الشَّاجِبُ الَّذِي [يَلْفِظُ وَ] يَقَعُ فِي النَّاسِ‏ مشكاه‏الانوار، ص 54.

10 قَالَ لُقْمَانُ لابْنِهِ:" يَا بُنَيَّ اخْتَرِ الْمَجَالِسَ عَلَي عَيْنِكَ فَإِنْ رَأَيْتَ قَوْماً يَذْكُرُونَ اللَّهَ جَلَّ وَ عَزَّ فَاجْلِسْ مَعَهُمْ فَإِنْ تَكُنْ عَالِماً نَفَعَكَ عِلْمُكَ وَ إِنْ تَكُنْ جَاهِلا عَلَّمُوكَ وَ لَعَلَّ اللَّهَ أَنْ يُظِلَّهُمْ بِرَحْمَتِهِ فَيَعُمَّكَ مَعَهُمْ‏ كافي، ج 1، ص 39.

11 قَالَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ (ع): اللهم صل علي محمد و آل محمد و اجعلنا من الذين اشتغلوا بالذكر عن الشهوات و خالفوا دواعي العزة بواضحات المعرفة و قطعوا أستار نار الشهوات بنضح ماء التوبة و غسلوا أوعية الجهل بصفو ماء الحياة حتي جالت في مجالس الذكر رطوبة ألسنة الذاكرين‏ بحارالانوار، ج 91، ص 128.

12 قَالَ الصَّادِقُ (ع): مَا اجْتَمَعَ فِي مَجْلِسٍ قَوْمٌ لَمْ يَذْكُرُوا اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ وَ لَمْ يَذْكُرُونَا إِلا كَانَ ذَلِكَ الْمَجْلِسُ حَسْرَةً عَلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كافي، ج 2، ص 496.

13 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): إذا رأيتم روضة من رياض الجنة فارتعوا فيها قيل يا رسول الله و ما الروضة فقال مجالس المؤمنين‏ مستطرفات‏السرائر، ص 635.

14 قَالَ الرِّضَا (ع): مَنْ جَلَسَ مَجْلِساً يُحْيِي فِيهِ أَمْرُنَا لَمْ يَمُتْ قَلْبُهُ يَوْمَ تَمُوتُ الْقُلُوبُ‏ أمالي صدوق، ص 73.

15 قَالَ الصَّادِقُ (ع): تَجْلِسُونَ وَ تُحَدِّثُونَ؟ قُلْتُ: نَعَمْ. قَالَ: تِلْكَ الْمَجَالِسُ أُحِبُّهَا فَأَحْيُوا أَمْرَنَا رَحِمَ اللَّهُ مَنْ أَحْيَا أَمْرَنَا. يَا فُضَيْلُ! مَنْ ذَكَرَنَا أَوْ ذُكِرْنَاعِنْدَهُ فَخَرَجَ عَنْ عَيْنَيْهِ مِثْلُ جَنَاحِ الذُّبَابِ غَفَرَ اللَّهُ لَهُ ذُنُوبَهُ وَ لَوْ كَانَتْ أَكْثَرَ مِنْ زَبَدِ الْبَحْرِ قرب‏الاسناد، ص 18.

6. ذكر الله تعالي عند القيام‏

1 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): إِنَّ كَفَّارَةَ الْمَجْلِسِ سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَ بِحَمْدِكَ لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ رَبِّ تُبْ عَلَيَّ وَ اغْفِرْ لِي‏ بحارالانوار، ج 72، ص 467.

2 قَالَ الْبَاقِرُ (ع): مَنْ أَرَادَ أَنْ يَكْتَالَ بِالْمِكْيَالِ الاوْفَي فَلْيَقُلْ إِذَا أَرَادَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ وَ سَلامٌ عَلَي الْمُرْسَلِينَ وَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ‏ كافي، ج 2، ص 496.

3 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): مَنْ أَرَادَ أَنْ يَكْتَالَ بِالْمِكْيَالِ الاوْفَي فَلْيَكُنْ آخِرُ قَوْلِهِ" سُبْحانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمّا يَصِفُونَ وَ سَلامٌ عَلَي الْمُرْسَلِينَ وَ الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ" (صافات/ 182- 180) فَإِنَّ لَهُ مِنْ كُلِّ مُسْلِمٍ حَسَنَةً من‏لايحضره‏الفقيه، ج 1، ص 325.

4 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): إِذَا تَلاقَيْتُمْ فَتَلاقَوْا بِالتَّسْلِيمِ وَ التَّصَافُحِ وَ إِذَا تَفَرَّقْتُمْ فَتَفَرَّقُوا بِالاسْتِغْفَارِ أمالي طوسي، ص 215.

5 قَالَ الصَّادِقُ (ع): أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ص) كَانَ لا يَقُومُ مِنْ مَجْلِسٍ وَ إِنْ خَفَّ حَتَّي يَسْتَغْفِرَ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ خَمْساً وَ عِشْرِينَ مَرَّةً كافي، ج 2، ص 504.

7. جليس‏

1 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): جليس الخير نعمة غررالحكم، ص 429.

2 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): جليس الشر نقمة غررالحكم، ص 431.

3 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): جماع الشر في مقارنة قرين السوء غررالحكم، ص 431.

8. من نجالس‏

1 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): قَالَتِ الْحَوَارِيُّونَ لِعِيسَي: يَا رُوحَ اللَّهِ! مَنْ نُجَالِسُ؟ قَالَ: مَنْ يُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ رُويَتُهُ وَ يَزِيدُ فِي عِلْمِكُمْ مَنْطِقُهُ وَ يُرَغِّبُكُمْ فِي الاخِرَةِ عَمَلُهُ‏ كافي، ج 1، ص 39.

2 قَالَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ (ع): مُجَالَسَةُ الصَّالِحِينَ دَاعِيَةٌ إِلَي الصَّلاحِ‏ كافي، ج 1، ص 20.

3 قَالَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ (ع): لعلك فقدتني من مجالس العلماء فخذلتني أو لعلك رأيتني في الغافلين فمن رحمتك آيستني أو لعلك رأيتني آلف مجالس البطالين فبيني و بينهم خليتني‏ مصباح‏المتهجد، ص 587.

4 قَالَ لُقْمَانُ لابْنِهِ:" يَا بُنَيَّ جالس العلماء و زاحمهم بركبتك فإن الله عز و جل يحيي القلوب بنور الحكمة كما يحيي الارض بوابل السماء" روضه‏الواعظين، ج 1، ص 11.

5 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): جالس الحلماء تزدد حلما غررالحكم، ص 430.

6 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): جالس العلماء تسعد غررالحكم، ص 47.

7 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): جالس العلماء يزدد علمك و يحسن أدبك و تزك نفسك‏ غررالحكم، ص 430.

8 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): جالس الحكماء يكمل عقلك و تشرف نفسك و ينتف عنك جهلك‏ غررالحكم، ص 430.

9 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): جالس الابرار فإنك إن فعلت خيرا حمدوك و إن أخطأت لم يعنفوك‏ مجموعه‏ورام، ج 2، ص 121.

10 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): مجالسة الحكماء حياة العقول و شفاء النفوس‏ غررالحكم، ص 430.

11 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): جالس الفقراء تزدد شكرا غررالحكم، ص 430.

12 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): سائلوا العلماء و خالطوا الحكماء و جالسوا الفقراء النوادر راوندي، ص 26.

13 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): لا تَجْلِسُوا إِلا عِنْدَ كُلِّ عَالِمٍ يَدْعُوكُمْ مِنْ خَمْسٍ إِلَي خَمْسٍ مِنَ الشَّكِّ إِلَي الْيَقِينِ وَ مِنَ الرِّيَاءِ إِلَي الاخْلاصِ وَ مِنَ الرَّغْبَةِ إِلَي الرَّهْبَةِ وَ مِنَ الْكِبْرِ إِلَي التَّوَاضُعِ وَ مِنَ الْغِشِّ إِلَي النَّصِيحَةِ أعلام‏الدين، ص 272.

14 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): يا ابن مسعود! فليكن جلساؤ الابرار و إخوانك الاتقياء و الزهاد لان الله تعالي قال في كتابه" الاخِلاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلا الْمُتَّقِينَ" (زخرف/ 67) مكارم‏الاخلاق، ص 451.

15 قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ: يَا مُوسَي أَطِبِ الْكَلامَ لاهْلِ التَّرْكِ لِلذُّنُوبِ وَ كُنْ لَهُمْ جَلِيساً وَ اتَّخِذْهُمْ لِغَيْبِكَ إِخْوَاناً وَ جِدَّ مَعَهُمْ يَجِدُّونَ مَعَكَ‏ كافي، ج 8، ص 45.

16 قَالَ لُقْمَانُ لابْنِهِ:" يَا بُنَيَّ! إذا أتيت نادي قوم فارمهم بسهم السلام ثم اجلس في ناحيتهم فلا تنطق حتي تراهم قد نطقوا فإن رأيتهم قد نطقوا في ذكر الله فأجر سهمك معهم و إلا فتحول من عندهم إلي غيرهم" مجموعه‏ورام، ج 1، ص 31.

17 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): تمسكنوا و أحبوا المساكين و جالسوهم و أعينوهم تجافوا صحبة الاغنياء و ارحموهم و عفوا عن أموالهم‏ مجموعه‏ورام، ج 2، ص 119.

18 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): جالس الحكماء يكمل عقلك و تشرف نفسك و ينتف عنك جهلك‏ غررالحكم، ص 430.

19 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): جالس أهل الورع و الحكمة و أكثر مناقشتهم فإنك إن كنت جاهلا علموك و إن كنت عالما ازددت علما غررالحكم، ص 429.

9. حق الجليس‏

قَالَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ (ع): أَمَّا حَقُّ جَلِيسِكَ فَأَنْ تُلِينَ لَهُ جَانِبَكَ وَ تُنْصِفَهُ فِي مُجَازَاةِ اللَّفْظِ وَ لا تَقُومَ مِنْ مَجْلِسِكَ إِلا بِإِذْنِهِ وَ مَنْ تَجْلِسُ إِلَيْهِ يَجُوزُ لَهُ الْقِيَامُ عَنْكَ بِغَيْرِ إِذْنِكَ وَ تَنْسَي زَلاتِهِ وَ تَحْفَظَ خَيْرَاتِهِ وَ لا تُسْمِعَهُ إِلا خَيْراً من‏لايحضره‏الفقيه، ج 2، ص 623.

10. لاتجالس هؤلاء

1 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): ثَلاثَةٌ مُجَالَسَتُهُمْ تُمِيتُ الْقَلْبَ الْجُلُوسُ مَعَ الانْذَالِ وَ الْحَدِيثُ مَعَ النِّسَاءِ وَ الْجُلُوسُ مَعَ الاغْنِيَاءِ كافي، ج 2، ص 641.

2 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): مُجَالَسَةَ أَهْلِ الْهَوَي مَنْسَاةٌ لِلايمَانِ وَ مَحْضَرَةٌ لِلشَّيْطَانِ‏ نهج‏البلاغه، خطبه 86.

3 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): لَيْسَ مَنْ جَالَسَ الْجَاهِلَ بِذِي مَعْقُولٍ مَنْ جَالَسَ الْجَاهِلَ فَلْيَسْتَعِدَّ لِقِيلٍ وَ قَالٍ‏ كافي، ج 8، ص 22.

4 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): لا يأمن مجالسوا الاشرار غوائل البلاء غررالحكم، ص 431.

5 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): نَهَي رَسُولُ اللَّهِ (ص) عَنِ الْمُحَادَثَةِ الَّتِي تَدْعُو إِلَي غَيْرِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَ‏ من‏لايحضره‏الفقيه، ج 4، ص 3.

6 قَالَ الصَّادِقُ (ع): لا تَصْحَبُوا أَهْلَ الْبِدَعِ وَ لا تُجَالِسُوهُمْ فَتَصِيرُوا عِنْدَ النَّاسِ كَوَاحِدٍ مِنْهُمْ‏ كافي، ج 2، ص 375.

7 قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): إياكم و مجالسة الموتي قيل يا رسول الله من الموتي قال كل غني أطغاه غناه‏ مجموعه‏ورام، ج 2، ص 32.

8 قَالَ الصَّادِقُ (ع): إِيَّاكُمْ وَ مُجَالَسَةَ الْمُلُوكِ وَ أَبْنَاءِ الدُّنْيَا فَفِي ذَلِكَ ذَهَابُ دِينِكُمْ وَ يُعَقِّبُكُمْ نِفَاقاً وَ ذَلِكَ دَاءٌ دَوِيٌّ لا شِفَاءَ لَهُ وَ يُورِثُ قَسَاوَةَ الْقَلْبِ وَ يَسْلُبُكُمُ الْخُشُوعَ وَ عَلَيْكُمْ بِالاشْكَالِ مِنَ النَّاسِ وَ الاوْسَاطِ مِنَ النَّاسِ فَعِنْدَهُمْ تَجِدُونَ مَعَادِنَ الْجَوَاهِرِ بحارالانوار، ج 72، ص 367.

9 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): جانبوا الاشرار و جالسوا الاخيار غررالحكم، ص 431.

10 قَالَ أَمِيرُ الْمُومِنِينَ (ع): خلطة أبناء الدنيا تشين الدين و تضعف اليقين‏ غررالحكم، ص 137.